ريجيسير ماهر ، ومعروف

يعد السيد عسكر نغابله أفلاما تاريخية ، ووثائقية ، وثقافية عن الشعب الشركسي ، ويترقب الكثيرون كبارا ، وصغارا أفلامه بشوق واهتمام  .   

لم يدرس السيد عسكر نغابله فن الإخراج السينمائي إلا أن رغبته الشديدة لخدمة شعبه الأديغي ، وما يتمتع به من رؤية ، ودراية ، وفهم أهلته كي يمارس هذا اللون الثقافي ، والفني ، فاستطاع أن يصور أفلاما شركسية جيدة يرغب الناس في رؤيتها ، ومشاهدتها . السيد عسكر صحفي تليفزيوني معروف بروسيا الإتحادية ، والأفلام الشركسية التي قام بتصويرها عن الشراكسة بشكل عام ، والأديغة بصورة خاصة كانت فريدة ، ومتميزة عن غيرها ، عرفت به ، واشتهر بها كل ذلك قد استطاع أن ينجزه بالحب الكبير الذي يكنه لشعبه الشركسي ، وبما يتمتع به من معرفة ، وثقافة واسعة رغم انه لم يكن  مختصا ، أو دارسا للفن السينمائي . يعتبر المختصون باعداد ، وتحضير الأفلام التليفزيونية أنه ولكي تتفهم وبشكل أفضل الأشياء القيمة ، والثمينة ، والتي تستحق المشاهدة ، فعليك أن تشاهد الأفلام الشركسية التي قام بتصويرها السيد عسكر نغابله عن الشراكسة من مثل فيلم » تشيركيشينكا » أي » المرأة الشركسية » ، والذي عرض في أماكن مختلفة بروسيا الإتحادية ، وشاركت فيه شخصيات مشهورة ، ومعروفة بروسيا الإتحادية من مثل السيد ميخائيل شيمياكين ، والسيد يوره  تيمرقان  ، وأليكساندر سَكوروف . عرض الفيلم في المهرجان السينمائي الذي جرى بمدينة لندن . للسيدة لوبه بلاغه الشاعرة ، والمنتجة للأفلام دور ، ومشاركة جيدة في انتاج هذا الفيلم ، ويعتبر السيد عسكر أنه لا يمكن اعادة كتابة التاريخ الشركسي دون أن يكون للمرأة دورها فيه ، فمن خلال المرأة الشركسية ، وسلوكها ، وتصرفاتها ، وأدبها الجم ، وأخلاقها يمكن أن تبرز وبشكل جيد ، وتظهر الكثير من المزايا ، والحقائق ، والخصائص للشعب ، والتاريخ الشركسي ، وتبين ، معاني ، ودلالات أعرافه ، وعاداته ، وتقاليده الإجتماعية . في الفيلم ترى أن الشعب الشركسي الذي عاش ، ولسنوات مديدة ، وطويلة في بلدان المهجر مع شعوب عديدة ظل محافظا على الكثير من ملامح شخصيته القومية ، ولم يفقد خصائصه ، ومزاياه القومية ، وإن تفاعل ، واندمج مع تلك المجتمعات وبروح ايجابية . لقد أظهر شعبنا شجاعته ، وجرأته التي عرف بها ، وعاداته ، وأخلاقه الإنسانية ، وعرفت المرأة الشركسية العالم كيف كانت تعالج أمراض الجدري ، واشتهرت  بأعمالها اليدوية ، ومهارتها في فن التطريز بالخيوط الذهبية كل ذلك تتحدث عنه ، وترويه لك اللوحات ، والصور التي جمعها السيد عسكر نغابله ، وأغنت الفيلم الذي قام بإعداده ، وتحضيره باسم والدته  . السيد عسكر نغابله عضو ممثل للشعب الشركسي في اتحاد السينمائيين  بروسيا الإتحادية ، وقام بعرض الأفلام الشركسية التي قام بتحضيرها في المهرجانات السينمائية التي أقيمت بمدينة موسكو ، وسوتشي ، وقازان ، وغيرها .

ترجمت أفلامه إلى التركية ، والعربية ، ويعتبر أنها تجمع ، وتوحد الشراكسة أينما كانوا ، ويأتون لرؤيتها ، ومشاهدتها من مئات الكيلومترات . إن جائزة عسكر نغابله هي تقدير الناس ، وحبهم له ،  ويهدف من خلال أفلامه إلى تعريف الناس بشعبه الشركسي ، وتاريخه ، وتراثه ، وأخباره ، وعاداته ، ومثله ، وأعرافه  ، وحياته الإجتماعية حيث أعد فيلما حمل اسم » تشيركيسيا ، العادات ، والتقاليد » ، وفيلم تاريخي آخر عن مأساة التهجير ، والإغتراب أسماه » تشيركيسيا . الإغتراب »  ، والذي حظي بإعجاب الناس ، وخاصة شراكسة تركيا ، الذي أعجبوا بالأماكن الشركسية التي هجر منها الشراكسة ، والموجودة على ساحل البحر الأسود ، والحق يقال فإن أفلامه غنية بتلك الأماكن الشركسية التاريخية الهامة ، والجميلة .

ــ الكاتبة الصحفية : كوشناغو سيخو ترجمة 

ــ الترجمة إلى العربية : ماهر غونجوق .