الميدالية الفضية ليست منتهى أمانينا

مدرسة كرة القدم للأشبال بجمهورية الأديغي تشارك في المهرجان الدولي لكرة القدم ، والذي عرف باسم «مهرجان لوكوبول 2017 ــ رج د » ، واالذي ستطاع أن يفوز بالمركزالثاني ، وينال الميدالية الفضية في البطولة . قال لنا مدربا الفريق السيد أليكساندر فولفاتش ، وروسلان يوتخ أن لاعبينا لم يكونوا بعيدين أبدا عن الفوز بالميداليات الذهبية ، وكادوا أن ينالوها .

منظمو مهرجان لوكوبول 2017 أقاموا نهائيات بطولة منطقة وحدة جنوب روسيا الإتحادية ، ومنطقة شمال القفقاس للأشبال ولأول مرة بمدينة مايكوب .

في السنوات الأخيرة شيدت في الأديغي مبان ، ومجمعات ، وملاعب رياضية فخمة ، كان من ثمارها تنظيم هذه البطولة فيها ، واقامة اللقاءات الرياضية الدولية الكبيرة فيها .

ــ قال لنا المدرب روسلان يوتخ : لقد زادت ملاعب كرة القدم وبشكل واضح في الجمهورية ، وأصبحت لدينا امكانيات جيدة لتدريب الأطفال الصغار ، ونحن نتعاون وبصورة جيدة مع المعلمين بمدارس الجمهورية ، ومع الآباء ، والأمهات في هذا المجال ، وتقدم لنا اللجنة الرياضية في الجمهورية ، ومسؤولو ، واداريو مدرسة كرة القدم كل العون ، والمساعدة .

دارت البطولة بين منتخبات الفرق المشاركة في البطولة ، وهم منتخبات أشبال جمهورية القالموق ، والقرتشاي شرجس ، وجمهورية الداغستان ، وجمهورية الشيشان ، وأوسيتيا الشمالية ( ألانيا ) ، وجمهورية قباردينا بلقاريا  ، والأديغي .

فاز منتخب أشبال جمهورية الداغستان بالمركز الأول ، واحتل أطفال جمهورية الأديغي المركزالثاني في البطولة ، ونالوا الميداليات الفضية .

ــ  أسماء لاعبي فريق جمهورية الأديغي الذين فازوا بالميداليات  الفضية : مكسيم سيدورينك ، اسلام لبشاو ، أمير أتشغو ، ايفان بيفوش ، واسلام بولقو ، كيريل بوكريبه ، وايفان كاربوف ، وجانبولات شوجن ، ودجافيد بالي ، وايلاند حبِشه ، وادوارد يخولىء ، وطاهر تشينازير ، وأرتوم بوبوف ، وأرتوم بريكونوف، واسلام جبرائيل .

جرى انتقاء أفضل ، وأحسن اللاعبين في البطولة من قبل اللجنة المنظمة ، وقدموا إليهم هدايا ، وجوائز تكريمية ، وهم : حارس مرمى فريق الداغستان » أ . تاجيبوف ، ومن القرتشاي شرجس» ش .كوبان » ومن جمهورية الأديغي » إدوارد يخولىء ، واسلام لبشاو » اللذان كانا  يلعبان في خط الوسط ، والهجوم .

ــ هنأ كل من رئيس اللجنة الرياضية ، والتربية البدنية في الجمهورية السيد مرات دكوجيه ، ومدير مدرسة كرة القدم للأشبال ، والناشئين السيد رستيم حبخو ، وغيرهم  أشبالنا الفائزين بالميداليات الفضية ، ومدربيهم . لقد أصبح بإمكان الأطفال منذ سن العاشرة ، والذين يحبون ، ويعشقون كرة القدم أن يدخلوا عالم الشهرة ، ويلعبوا ، ويتدربوا ، ويصحبوا نجوما ، ويصلوا إلى أرفع المستويات . نحن نعرف أن جميع اللاعبين لايمكن أن يصبحوا مشاهيرا في عالم كرة القدم ، ونأمل أن يكون من بينهم المهندس ، والباحث ، والمعماري ، والطبيب ، والكاتب ، والأديب ، وغير ذلك ، ويلبوا حاجات جمهورية الأديغي ، وجمهورية روسيا الإتحادية ، ويكونوا عماد الوطن .

 ستخرج مدرسة كرة القدم للأشبال ، والناشئين ، وتأهل لاعبين ليس فقط لفريق الإخاء بمدينة مايكوب ،  وإنما لفرق ، وأندية كبيرة ، ومشهورة في روسيا ، ومن لديه أمل ، وطموح لابد من أن يصل إليه ، ويقطف ثمار جهوده  .

ــ ترون في الصورة : أعضاء فريق منتخب أشبال جمهورية الأديغي بكرة القدم الذي فاز بالمركز الثاني في بطولة  مهرجان » لوكوبول 2017 ـржд      «.

ــ الكاتب الصحفي : نور بي يمطل .

ــ الترجمة : ماهر غونجوق .