اللقاءات الرياضية الأولى ما بين الأشقاء العائدين

في قرية ماف حابلة المحدثة ، والواقعة في منطقة ضاحية مدينة مايكوب نظمت  أول مسابقة رياضية بكرة القدم مابين الأشقاء العائدين من كوسوفو ، وسوريا ، وتركيا ، والأردن . شاركت في البطولة أربعة فرق ، وقد احتشد جمع غفير من أهالي القرية ، والعائدين لمشاهدة هذه اللقاءات الرياضية الودية ، والشيقة . 

قبل بدء المباريات تحدث رئيس مركز تطبيع حياة العائدين بأرض الوطن السيد أسعد غوتشل ، وقال في كلمته : مر على ذكرى حدوث أول عودة جماعية في تاريخ الشراكسة منذ الهجرة الكبرى تسع عشرة سنة ، وخلال هذه السنوات نمت القرية ، وتطورت ، وتوسعت ، ويعيش فيها اليوم خمسون عائلة شركسية عائدة إلى الوطن من بلدان عديدة ، وهذه البطولة قمنا بتنظيمها لأول مرة لأشقائنا العائدين ، وفيها سيظهرون مهاراتهم بكرة القدم .أرجو أن تدور المباريات بكل همة ، ونشاط ، وحماسة  ، وأن يفوز فيها من يستحق . جرت المباريات في ملعب صغير ، وقد بني هذا الإستاد الرياضي قبل سنتين تلبية لطلب أهالي القرية بعد اللقاء الذي أجراه أهالي القرية مع حاكم جمهورية الأديغي السابق أصلان تحاكوشنة  ، وقد بني بالتعاون ما بين الوزارة ، ومديرية المنطقة ، وتم بناؤه بسرعة ، ودون تأخير . يقول رئيس القرية السيد محمد حساني : ملعبنا جميل ، والمكان الذي جرى بناؤه فيه مناسب ، فهو قريب من مساكن القرية ، وبيوتها ، ومن ملاعب الأطفال ، وهو مفروش بالعشب الصناعي ، ومنار ، وهو مثار فخر ، واعتزاز لأهالي القرية .

ــ بعد عملية اجراء القرعة

جرت عملية القرعة لتحديد الفرق التي ستلعب مع بعضها ، ولاختيار جهة اللعب ، حكم المباريات كان رئيس القرية السيد محمد حساني ، كانت المباراة الأولى ما بين العائدين  من تركيا ، والأردن ، وكان النتيجة قاسية حيث خسر أبناء شراكسة تركيا » 8 : 1″ أمام أبناء شراكسة الأردن . المباراة الثانية كانت مابين شراكسة سوريا ، و( كوسوفو ) بجمهورية يوغوسلافيا السابقة ، وكانت مثيرة ، وشيقة ، وكانت النتيجة لصالح فريق شراكسة سوريا »  3 : 0 » . حقق أهداف المباراة كل من وجدي ناجه ، وجومارت كراي  ، وأحمد أنده . المباراة الثالثة كانت ما بين شراكسة تركيا ، ويوغوسلافيا ، وكان من الصعب معرفة نتيجتها ، وجرى تنافس حاد فيما بينهما ، ويهتم بأمر تدريب فريق أهالي قرية يوغوسلافيا السيد آدم تسي الذي يعيش في قرية ماف حابلة ، ورأيناه ، وهو يوجه اللاعبين ، وكان يبدو عليه القلق طوال المباراة ، ثم شارك هو في المباراة ، وأظهر مهارته في اللعب  . جاء ترتيب الفرق على النحو التالي :

ــ احتل شراكسة الأردن المركز الأول في البطولة ، ونال  أبناء شراكسة سوريا الترتيب الثاني بعد أن خسروا أمام الأردنيين «3 : 1 » ، لعب ضمن الفريق الأردني كل من الدكتور يوسف مكناي ، وياصف لبزو ، ، وأيبك أتشمج ، وهو من شراكسة اسرائيل ، وقال لنا : عندما يزداد عدد العائدين من أبناء شراكسة إسرائيل سنشكل فريقا منفصلا ، وسنلعب فيه ، وقد لعبت اليوم مع الفريق الأردني  ، وأنا سعيد حقا بفوزنا بالمركز الأول ، وما يزيد من فرحتي ، وسعادتي أن الشراكسة العائدين الذين كانوا يعيشون في بلدان عديدة يلتقون على أرض آبائهم ، وأجدادهم ، ويلعبون معا ، وبكل اخاء ، ومحبة ، وود كرة القدم على أرض وطنهم التاريخي . أسعدنا أيضا ما قاله لنا كل من محمد أكساي ، ومحمود بوغ العائدين إلى الوطن من جمهورية تركيا . الرياضة تؤلف مابين الناس ، وتعمق مشاعر الإخاء ، والمحبة ، والصداقة ، وتوسع من دوائر المعرفة ما بين أبناء العمومة ، والشعب الواحد  . سيشارك العائدون في الحفل السنوي الذي سيجري في الأول من آب في الفيلرمونيا . أعرف وجدي ناجه منذ سنوات طويلة ، وهو يرغب أن يشارك بالإضافة إلى مباريات كرة القدم في مسابقات رياضية أخرى . نحن سعداء لأننا فزنا بالمركز الثاني ، ونحن نرغب في المشاركة في لقاءات أخرى ، ونريد أن نجتمع ، ونلتقي بشكل أكثر . يلعب في فريق أهالي قرية ماف حابلة كل من نارت تسي ، وهارون حساني ، وحظرت تسي ، وغيرهم .  يتواصل حديثنا مع العائد من جمهورية يوغوسلافيا السيد رمضان كوطه الذي قال لنا : الأطفال الذين ولدوا سنة عودتنا من يوغوسلافيا لعبوا في هذه المباريات . إن أبناء العادين إلى الوطن يقفون اليوم على أقدامهم وبكل قوة ، وثبات فوق تراب وطنهم التاريخي ، وشعبنا بدأ يحيا براحة ، واطمئنان ، وأخذ يزيد ، وينمو وبشكل طبيعي . رئيس منطقة كيروف » أ . زيتوف ، والسيد أسعد غوتشل ، ورئيس قرية ماف حابلة السيد محمد حساني » هنؤوا الفائزين ، وقدموا إليهم جوائز لجنة التربية البدنية ، والرياضية في الجمهوررية في نهاية البطولة . حضر المباريات ، وشاهدها عدد من أعضاء لجنة توثيق الروابط القومية ، والإعلامية في الجمهورية ، وهم كل من : السيدة  كوشه لابه مراد ، وروزانه أموره ، وزايتسيف ستانيسلاف ، وغيرهم ، وتحدثوا مع عدد من اللاعبين  ، وهنؤوهم بالفوز . باسم  اللاعبين ، وهواة الرياضة ، وباسم المشاركين في هذه البطولة التي أقيمت لأول مرة بمناسبة إطلالة عيد العائدين إلى أرض قدموا الشكر للجنة المنظمة . إن مثل هذه البطولة الرياضية تجمع ، وتؤلف ما بين الأشقاء الشراكسة ، والتي يراها  الروس ، والشراكسة الذين يعيشون ، ويأتون من آسيا ، وأوروبا ، وغيرها  .

ــ التقطت الصور في المباريات التي جرت .

ــ الكاتب الصحفي : نور بي يمطل .

ــ الترجمة : ماهر غونجوق .